معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت ينطلق 11 نوفمبر

15 سبتمبر, 2014 10:16 م

42 0

معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت ينطلق 11 نوفمبر

كتب - يوسف الحرمي: تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية تنطلق النسخة الثانية من معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت في الحادي عشر من نوفمبر القادم في مرجان مارينا في مدينة لوسيل ويضم المعرض مجموعة من القوارب واليخوت وقوارب الصيد، والقوارب السريعة، والقوارب السياحية العالية التي يصل طولها ٣٠ مترا بالإضافة إلى الأدوات والمنتجات البحرية، وبمشاركة «100» عارض محلي ودولي، وسيتم عرض «70» قاربا.

أعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة المنظمة أمس بفندق ريتز كارلتون وبحضور عدد من الجهات المشاركة.

إن مارينا لوسيل التي تم تدشينها عام 2011 تمثل الوجهة الأولى لأصحاب اليخوت في قطر ليس في قطر فحسب، ولكن على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث تحتضن عددا من المرافق الحديثة المتطورة والمستدامة والصديقة للبيئة، مشيرا إلى أن المارينا حاليا تضم «93» مرسى عائما لليخوت التي يتراوح طولها من «10» إلى 40 مترا، وتقدم تسهيلات وخدمات مختلفة تشمل ثلاث صالات استجمام عائمة ومظلله ذات تصميم عصري، وإنارة تحت الماء إلى مضخات للمياه المستعملة على الأرصفة.

وأضاف الحميدي أن مارينا لوسيل تضم خدمات حراسة على مدار الساعة وخدمة النقل في عربات من اليخت وإليه، وخدمة غسل الأسطح لكافة اليخوت، إضافة إلى الخدمات الإرشادية، وكذلك المساعدة الشخصية والمساعدة الكاملة في الرسو على المراسي الثابتة والعائمة.

وأوضح الحميدي أن مارينا لوسيل جزء من مشروع مدينة لوسيل الواعدة، والتي تمثل الرؤية المستقبلية لدولة قطر والتي قامت بتعميمها شركة الديار القطرية للاستثمار العقاري، ونفذتها شركة لوسيل للتطوير العقاري.

حيث تم الإعلان عن مشروع مدينة لوسيل المستهلم من روح المجتمع العصري في عام 2005 ويعد من أكبر المشاريع التي يجري تنفيذها حاليا على مستوى العالم، وأكثرها طموحا، وتصل مساحة المدينة ذات الاستخدامات المتعددة إلى ٣٨ كيلو مترا مربعا وتستوعب 200 ألف ساكن و 170.000 ألف شخص يعملون في المدينة كما تستقبل 80.000 ألف زائر.

لافتا إلى أن لوسيل مدينة حديثة ذات رؤية مستقبلية وغايتها الأولى هي الارتقاء بحياة سكانها من خلال رفع مستوى المعيشة ووضع معايير جديدة للمنشآت والخدمات، حيث تضم مدينة لوسيل، بين مناطقها المتعددة مبان سكنية ومكتبية، ومتاجر، ومحلات، بالإضافة إلى المرافق التي يحتاجها أي مجتمع حديث من مدارس ومنشآت طبية ومراكز ترفيهية ومجمعات تسوق تجارية.

واستطرد الحميدي: إن معرض قطر الدولي للقوارب مناسبة مرموقة تقترن دائما بالتميز والفخامة والابتكار، فالمعرض منصة لعرض المنتجات الجديدة وتقييم اتجاهات السوق وتكوين علاقات دائمة بين رواده، لذا فإنني أتوقع أن يكون معرض 2014 أفضل من معرض العام السابق.

نظرا لمشاركة عدد أكبر من الشركات العارضة وتقديم باقة شيقة من الفعاليات والأحداث ولهذا فنحن سعداء وفخورون باستضافة معرض قطر الدولي للقوارب العالمي للعام الثاني.

وقال يان ويم ديكر العضو المنتدب لشركة ناقلات دامن شيباردز قطر نحن كشركة عالمية رائدة ومنشآتنا المتميزة لبناء السفن من الحديد الصلب والألومنيوم أو الزجاج البلاستيكي المقوى يصل إلى 170 را في الطول، ونرى أن قطر بحاجة لأن يكون لها معرض دولي خاص بها وعرض للعالم قدرات المؤسسات المحلية في قطر ومنطقة الخليج ككل، موضحا أن معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت هو الوسيلة المثالية لتحقيق هذا الهدف.

وقال جورج كابولاس رئيس معرض قطر الدولي للقوارب شركة سنوكومز: إن مساحة المعرض يتوقع أن تبلغ ضعفي مساحة النسخة الأولى منه، وقد تأكدت مشاركة أكثر من 30 دولية فيه بما في ذلك عدد كبير من الجهات التي شاركت في نسخة العام الماضي، كما سيكون عدد القوارب واليخوت أكبر. وبالإضافة إلى معرض المارينا والمنطقة الخارجية وأحواض السفن والقوارب وقسم المعدات والخدمات، ستتضمن نسخة هذا العام قسما جديدا مخصصا للمنتجات والخدمات الفاخرة، إلى جانب مركز إعلامي عائم وقاعة لكبار الشخصيات هي الأروع في تاريخ معرض القوارب العالمية!.

وسيتم عرض 60 با ويختا في المعرض، بما في لك ازيموت و سي رأي و«برينسيس» و«فيريتي» و«ريفا» و«جلف كرافت» و«صنسيكر» و«برستيج» و«إيتاما» و«أس مارين» و «سان لورينزو» و«بينيتي» و«صنريف» و«إيسن ياتس» و«أريس» و«لاجون» و«آمر ياتس» و«كرانكي» و«إيفرجلايدز».

وأضاف: ارتفع عدد طلبات رعاية المعرض الذي تلقى دعما جليا من عدد من الشركات والجهات الحكومية المرموقة، بما في ذلك، مدينة لوسيل، شركة الديار القطرية - التي ستستضيف المعرض - ومرجان ماريناس، وهي شركة رائدة في قطاع الأحواض وخدمات الإدارة والخطوط الجوية القطرية وهي شركة الخطوط الجوية الرئيسية للحدث إضافة إلى مجلة المعرض الرسمية، عالم اليخوت والقوارب، ومجلة «سور لاتير» و«أوليس ناردان» الساعة الرسمية للمعرض.

وقال واين شيبيارد، المدير العام لمرجان ماريناس - مدينة لوسيل: إنه لمن دواعي سرورنا ان نستضيف معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت مرة جديدة بصفتنا المضيف الرسمي لهذا الحدث المرموق - يكمن دورنا في دعم القطاع البحري في قطر وتعزيز دور الجهات الدولية فيه، وبعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى من المعرض، فنحن على قناعة أن معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت يلعب دورا محوريا في دعم النمو المستمر للقطاع ولثقافة القوارب في قطر.

وتحضيرا لمعرض قطر الدولي للقوارب واليخوت قامت مرجان ماريناس مدينة لوسيل بتوسيع قدرتها الاستيعابية لتصل إلى 48 مرسى بحلول بداية المعرض كم يقوم مسؤولو المارينا بحفر قعر البحر لزيادة عمقه بمسافة 45 مترا ونصف للسماح لليخوت الضخمة التي يصل طولها إلى 45 مترا بدخول الحوض والوصول إلى المراسي المخصصة لها في المارينا إلى ذلك ستبدأ مرجان ماريناس - مدينة لوسيل قريبا بتقديم خدمة إعادة التزود بالوقود وذلك عبر محطة فائقة التطور مخصصة لهذه الخدمة.

وأشار نائب الرئيس الأول للشؤون التجارية في الخطوط الجوية القطرية إيهاب أمين: يسر الخطوط الجوية القطرية أن تكون من الجهات الراعية لمعرض قطر الدولي الثاني للقوارب واليخوت بصفتها شركة الخطوط الجوية الرسمية للمعرض، هذه المعارض العالمية هي خير دليل على قدرة دولة قطر على تنظيم الفعاليات الرفيعة المستوى على الساحة العالمية ما يضمن تعزيز سمعة دولتنا كوجهة رئيسية للأعمال والترفيه والتعليم والرياضة.

ومن جانبه قال فيصل ميقاتي نائب رئيس شركة سنو كومز: إن عدد الشركات المشاركة في المعرض مستمر في الارتفاع وقد تخطى جميع التوقعات مرة جديدة مضيفا: أدركنا منذ البداية أن معرض قطر الدولي للقوارب لم يكن مجرد حدث منفرد بل يمكنه أن يتحول إلى حدث سنوي ناجح مع مرور السنوات.

وأضاف السيد ميقاتي: نحن فخورون بقرار معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني بمنحنا دعمه الكامل بعد النسخة الأولى مع المعرض وما التزايد الكبير في عدد الجهات المشاركة في النسخة الثانية من المعرض إلا تأكيد على صحة إيماننا بتريث الجهات المعنية العام الماضي لمعاينة مدى نجاح النسخة الأولى قبل الالتزام بالمشاركة ومن هذا المنطق أدركنا أننا اتخذنا القرار الصحيح بالالتزام بمعرض قطر الدولي الأول للقوارب لما في ذلك من مصلحة كبيرة للقطاع البحري ولدولة قطر بشكل عام.

واستطرد ميقاتي أنه نظرا لوفرة النفط والغاز في دولة قطر ولكون عاصمتها الدوحة إحدى أسرع المدن نموا في العالم فمن الطبيعي أن تكون توقعات السوق القطري وصولا إلى العام 2020 ممتازة ويؤكد أن استضافة قطر لكأس العالم 2022 ورؤية قطر الوطنية 2030 ساهما في إطلاق عدد كبير من المشاريع التي تصل قيمتها إلى مليارات الدولارات وفي القطاع البحري بشكل خاص هناك عدد من المشاريع الجديدة لتأمين مئات المراسي الجديدة إضافة إلى خدمات دعم ذات صلة بالقطاع لجميع عشاق القوارب يجري العمل حاليا على هذه المنشآت والخدمات كما تأكد تطوير عدد إضافي منها وبدأت أعمال البناء.

وأضاف السيد ميقاتي: الأحواض الجديدة ونوادي اليخوت التي طال انتظارها إضافة إلى منتجع جزيرة أنانتارا الجديدة والمرفأ التجاري الجديد وغيرها من المنشآت البحرية ذات الصلة التي يحتاج إليها كأس العالم 2022 هي بعض الأمثلة عن هذه المشاريع.

وقال ميقاتي: يشكل المواطنون القطريون نسبة كبيرة من الخليجيين الذين يشترون القوارب واليخوت والمنتجات المتصلة بها لذا من الطبيعي أن تأخذ قطر موقعها الطبيعي على ساحة المعارض الدولية للقوارب ونتطلع إلى أن تحقق النسخة الثانية من معرض قطر الدولي للقوارب واليخوت نجاحا مدويا كما نتطلع إلى استقبال أصدقائنا الحاليين والجدد في المعرض. وتوقع ميقاتي أن يحضر فعاليات المعرض 15 ألف زائر.

مصدر: raya.com

إلى صفحة الفئة

Loading...