جامعة قطر تطلق مركز العلوم الإنسانية والاجتماعية بكلية الآداب

16 سبتمبر, 2014 02:28 م

10 0

جامعة قطر تطلق مركز العلوم الإنسانية والاجتماعية بكلية الآداب

افتتحت كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر "مركز العلوم الانسانية والاجتماعية"، ودشنت كتاب التنمية المستدامة، الذي ألفه باحثون من كلية الآداب والعلوم ومؤسسات بحثية من تخصصات مختلفة.

وأقامت الكلية حفلا بمناسبة افتتاح المركز، بحضور الدكتورة شيخة المسند رئيس الجامعة والدكتور مازن حسنة نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور حسن الدرهم نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي، والدكتورة إيمان مصطفوي عميد كلية الآداب والعلوم وبروفسر بول سوليتو أستاذ الأنثروبولوجي (علم الاجتماع) بجامعة درهام بالمملكة المتحدة، ومحرر كتاب التنمية المستدامة، وعدد من المسؤولين بالجامعة وباحثين بالمؤسسات التعليمية والبحثية.

وأكدت الدكتورة شيخة المسند رئيس جامعة قطر، أن الجامعة تواصل جهودها لدعم الأبحاث التي تُعنى بتناول موضوعات مختلفة المسارات تخص المنطقة، وتسعى دائماً لإتاحة فرص التواصل والحوار البنّاء في موضوعات بحثية مختلفة تتوافق مع توجه الجامعة نحو تحقيق التميز البحثي وتلبية احتياجات المجتمع.

من جهتها، قالت الدكتورة إيمان مصطفوي عميد كلية الآداب والعلوم "إن تأسيس مركز العلوم الإنسانية والاجتماعية في كلية الآداب والعلوم بجامعة قطر يعد ترسيخاً لدور الجامعة الريادي في دعم القدرات والجهود البحثيّة في المنطقة، ودعماً للمساعي الرامية إلى توسيع نطاق إجراء البحوث في كلية الآداب والعلوم التي تُعنى بتطبيق مبدأ الدراسة البينيّة"، مضيفة ان "مركز العلوم الإنسانية والاجتماعية، وهو الأول من نوعه في دولة قطر، يهدف إلى خلق جيل جديد من الباحثين من أجل دعم أفكار بحثية جديدة للنهوض بالبحوث الإنسانية والاجتماعية في دولة قطر .

بدورها، أوضحت الدكتورة كلثم الغانم، مديرة المركز "أن المركز يسعى إلى التعاون مع المراكز البحثية المختلفة بالجامعة، ومع المؤسسات البحثية المحلية والدولية، ويُعنى المركز بتسليط الضوء على أربع محاور رئيسية هي تعددية التخصصات والتعاون والتميّز البحثي والمشاركة المعرفيّة".

وأضافت أن المركز سيعمل على الدّمج بين الأبحاث التي يُجريها الطلبة والباحثون في جامعة قطر وخارجها، مشيرة إلى أن أبحاث المركز ستولي اهتماماً بالغاً بمختلف القضايا والشؤون الراهنة في قطر والخليج والعالم العربي كالثقافة والتراث والهوية وقضايا الأسرة والمُساواة والأمن الاجتماعي والعدالة الاجتماعية وسياسات الإصلاح والأدب واللغة والاتصالات ووسائل الإعلام الاجتماعية والحكم والسياسة الاجتماعية والتخطيطية والهجرة وسياسة العمل والجرائم الدولية.

ثم قدم الدكتور بول سوليتو شرحاً بأهمية الكتاب الذي تم تأليفه بالتعاون مع باحثين من جامعة قطر وجامعات أخرى وهو عن التنمية المستدامة من واقع دول الخليج وقال "إن هذا الكتاب يعد مثالاً للبحوث البينية والمشتركة، كما يركز هذا الكتاب على الاستفادة من المنظورات العلمية المختلفة في دراسة قضايا التنمية المستدامة في المنطقة".

مصدر: alarab.qa

إلى صفحة الفئة

Loading...