برنامج "البيرق" يستقطب مدارس جديدة

15 سبتمبر, 2014 10:36 م

21 0

برنامج "البيرق" يستقطب مدارس جديدة

نظم مركز المواد المتقدمة في جامعة قطر لقاء تعريفيا حول برنامج البيرق، تم خلاله الإجابة على استفسارات وأسئلة المدارس المشاركة وبالأخص المدارس التي انضمت حديثا للبيرق.

وقام فريق من البيرق بشرح جميع محاور ومسارات البيرق وهي "أنا باحث"، "أنا أكتشف علوم المواد" و"العلوم في الرياضة وحل المشكلات"، كما تم توضيح الفوائد التي تعود على الطلاب والمعلمين والمدارس من هذا البرنامج ومناقشة بعض مقترحات المدارس التي التحقت بالبيرق سابقا.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة مريم العلي المعاضيد، رئيس مركز المواد المتقدمة بجامعة قطر إن البيرق قد حقق العديد من الإنجازات خلال السنوات الماضية ونجح في تغطية عدد من المدارس داخل وخارج الدوحة بالإضافة إلى زيادته للمواضيع العلمية الحديثة المقرر شرحها في الدورة الجديدة كموضوع "معالجة الضوء في عالم النانو" ويحرص البيرق دائما على تقديم ورش عمل في المجالات العلمية الحديثة خاصة المتعلقة بمجال تكنولوجيا النانو.

وأضافت: يسعى البيرق للحفاظ على مستوى المشروع وتطويره المستمر عن طريق تقييم الطلاب الملتحقين به من خلال استبانات تتم قبل وبعد ورش العمل وقد أسفرت النتائج عن تطور ملحوظ في معلومات ومهارات الطلاب المشاركين.

وقالت الدكتورة نورة آل ثاني، مدير الشؤون الخارجية بمركز المواد المتقدمة بالجامعة: البيرق برنامج تعليمي غير ربحي وغير تقليدي أُسس في عام 2010 من قبل مركز المواد المتقدمة في جامعه قطر بهدف تغيير نظرة الطلاب وتعزيز ثقافة البحث البحث العلمي من خلال التجارب التي تؤهلهم للوصول إلى اختراعات جديدة.

وأشادت د. نورة بجهود رعاة البيرق: منظمة اليونسكو العالمية مكتب الدوحة وشركة راس غاز الراعي البلاتيني، وشركة ميرسك أويل قطر الراعي الذهبي، وشركة شل قطر الراعي الفضي للبيرق، وقالت إن فلسفة البرنامج تنطلق من أن نهضة الوطن تتطلب تطورا اقتصاديا قائما على العلم والبحث والاكتشاف وذلك عن طريق تشجيع العلماء والمبدعين من طلاب المرحلة الثانوية وإتاحة الفرصة لهم في خوض التجارب العلمية وحثهم على العمل والإنتاج فيقوم البيرق بتوفير هذه الفرصة لطلاب المدارس الثانوية من الجنسين من خلال ورش العمل التي تتم ضمن مسار تعليمي يعتمد على التعلم من خلال الأنشطة العلمية المختلفة مما يطور من مهارات الطالب المعملية والبحثية ومهارات عرض وتوثيق التجارب العلمية بالصور والأفلام الوثائقية.

وقالت د. نورة: إن من أهم المؤشرات التي نعتمد عليها لتقييم نجاح البيرق هو زيادة عدد المدارس والطلبة الراغبين في الانضمام إلى ورش العمل التي نقدمها وكذلك حماس الطلبة للمشاركة في مسابقات البيرق بالإضافة إلي زيادة عدد وجودة الاختراعات التي يقدمها الطلبة عاما عن عام.

مصدر: raya.com

إلى صفحة الفئة

Loading...