النادي العلمي يولد الطاقة الكهربائية

15 سبتمبر, 2014 09:52 م

31 0

النادي العلمي يولد الطاقة الكهربائية

تمكن قسم الطاقة الشمسية في النادي العلمي من توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية والرياح وحفظها واستغلالها في إنارة بعض مرافق النادي.

وقال ناصر الدرويش رئيس قسم علوم الهندسة الميكانيكية إن النادي حقق العديد من النجاحات في هذا المجال لافتا إلى أن القسم نظم عددا من الدورات والورش التدريبية انتسب إليها عدد كبير من الشباب القطريين تعرفوا خلالها على كيفية عمل الخلايا الشمسية وكيفية توصيلها كما تعرفوا على كيفية حفظ الكهرباء المنتجة من الخلايا وبالفعل تم توليد 2000 واط من التيار الكهربائي تم حفظه بواسطة بطاريات خاصة تختلف عن البطاريات المتعارف عليها ووجه النادي العلمي الطاقة المولدة من الشمس إلى الإضاءة الداخلية وتشغيل المراوح بجانب إضاءة الساحة والميادين بالنادي.

وذكر الدرويش أن النادي العلمي استخدم بطاريات من ذات الأعمار الطويلة التي تدوم نحو 10 سنوات ولا تحتاج إلى صيانة حيث تم توصيلها بأجهزة رافعة تحول التيار من بطاريات سعة 12 فولت إلى 220 فولت ومن بطارات أخرى سعة 24 فولت إلى 220 فولت.

وذكر رئيس قسم علوم الهندسة الميكانيكية أن النادي العلمي قام أيضا بتوليد الطاقة الكهربائية من الهواء وتم تركيب أول مروحة هوائية خلال الأيام الماضية ولدت من حركة الهواء نحو 40 واط من التيار الكهربائي وسيتم خلال الفترة المقبلة تركيب العديد من المراوح الكهربائية لتوليد المزيد من الطاقة وفي الوقت ذاته إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الشباب للتدريب على توليد الطاقة من الهواء في حالة غياب الشمس في الشتاء نتيجة الغيم الذي يستمر لفترات طويلة.

وأضاف الدرويش "إن النادي يخطط خلال الفترة المقبلة لتنفيذ ورش عمل في أساسيات الطاقة لتدريب المزيد من الشباب وطلاب المدارس وفي كيفية توصيل الخلايا حتى يتمكن الراغبون في تركيب خلايا شمسية من معرفة التعامل معها حتى يتم توليد الطاقة والاستفادة منها في المنزل أو في العزب في المناطق البرية.

ولفت ناصر الدرويش إلى أن قسم الطاقة سيقوم بتركيب ألواح خلايا شمسية تولد كميات من الطاقة تقدر بـ 4000 واط تكفي لإضاءة منزل بالكامل.

وقال إن النادي سينظم خلال الفترة المقبلة عددا من ورش العمل خاصة بطلاب المدارس حيث سيتم تدريبهم على أساسيات عمل الخلايا الشمسية .. ودعا رئيس قسم علوم الهندسة الميكانيكية الشباب القطري إلى الاستفادة من الإمكانيات التي توفرت للنادي العلمي في مجال الطاقة.

والمعروف أنه تم تصنيع الكثير من النماذج من الخلايا الشمسية تستطيع لإنتاج الكهرباء بصورة عملية وتتميز الخلايا بأنها لا تشمل أجزاء أو قطعا متحركة وهي لا تستهلك وقوداً ولا تسبب تلوثا في الجو كما أن حياة الخلايا طويلة ولا تتطلب إلا القليل من الصيانة.

ويتحقق أفضل استخدام لهذه التقنية تحت تطبيقات الوحدات الشمسية بدون مركزات أو عدسات ضوئية ولذا يمكن تثبيتها على أسطح المنازل ومباني العزب ليستفاد منها في إنتاج الكهرباء وتقدر عادة كفاءتها بحوالي 20% أما الباقي فيمكن الاستفادة منه في توفير الحرارة للتدفئة في الشتاء وتسخين المياه.

مصدر: raya.com

إلى صفحة الفئة

Loading...