الزياني: مجلس التعاون أصبح عامل استقرار بالمنطقة

16 سبتمبر, 2014 03:21 م

12 0

الزياني: مجلس التعاون أصبح عامل استقرار بالمنطقة

أكد الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أن مجلس التعاون أصبح عامل استقرار في المنطقة، وملاذاً آمنا لدوله وجواره الإقليمي، وأثبت في الفترة الأخيرة أنه كيان فاعل ومؤثر حينما تقتضي الضرورة ذلك.

وأشار إلي أن تحقيق الاستقرار في المنطقة يتطلب التعامل مع شؤونها بمسؤولية، وبتنسيق وتشاور مع الأطراف المعنية، خصوصا دول مجلس التعاون.

وأشار الأمين العام لمجلس التعاون إلى أن منطقة الخليج العربي تواجه تحديات كبيرة ومتعددة، خاصة أنها تقع في محيط جغرافي مضطرب، وأفرزت توترات الدوائر المجاورة لمنطقة الخليج تهديدات لا حصر لها ، تتعلق بصراعات سياسية وطائفية خطيرة تستخدم فيها القوة المسلحة ، وتهديدات إرهابية متتالية، وأعمال قرصنة، وجرائم عابرة للحدود، وهجرات غير شرعية، إضافة إلى مشكلات إنسانية حادة، وكان لذلك تأثيراته الواضحة على الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد أن حالة عدم الاستقرار الحالية لن تؤثر في المنطقة فقط ، بل في العالم كله ، وهذه الحقيقة انعكست بشكل واضح في البروز الكبير لخطر التهديدات الإرهابية الأخيرة في عموم المنطقة، واحتمالات امتدادها مستقبلا لدول أخرى بما فيها الدول الغربية.

والعراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا وتركيا ، داعيا إلى تعاون إقليمي ودولي واسع النطاق للتعاطي مع هذا الوضع المتوتر والخطير، من أجل احتواء الصراعات المتفجرة، وإرساء أوضاع قابلة للاستمرار؛ الأمر الذي يتطلب وضع استراتيجية شاملة وطويلة الأمد تتعدى التعامل مع الظاهرة أو الحدث إلى معالجة آثارها ونتائجها على كافة المستويات.

مصدر: alarab.qa

إلى صفحة الفئة

Loading...