استقبل آخر الأخبار دقيقيه بدقيقة عن أهم القضايا الساخنة مع NewsHub. حمّل الآن.

مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة يؤهل طلبة المدارس لتقنيات المستقبل

13 يناير, 2019 12:03 ص
4 1
مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة يؤهل طلبة المدارس لتقنيات المستقبل

يساهم مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة للتعليم قبل الجامعي بجامعة كارنيجي ميلون في قطر، بتعليم طلاب المدارس الحكومية والخاصة أساسيات علوم الحاسوب ومهارات التفكير الحسابي، فضلاً عن تنمية قدراتهم في مجال الابتكار وبرمجيات الروبوتات. ويهدف المركز -الذي أنشأته مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية، بالتعاون مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر، في شهر أبريل من عام 2018، بتكلفة إجمالية بلغت أربعة ملايين ريال- إلى نشر الوعي بين طلبة المدارس بأهمية دور علوم الحاسب الآلي في تطوير المجتمعات وتشجيعهم على دراسة التخصصات العلمية.

قام السيد سعيد مذكر الهاجري -عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية- بزيارة جامعة كارنيجي ميلون في قطر، وبحث مع البروفيسور مايكل تريك عميد الجامعة البرامج والخطط المستقبلية لمركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة خلال العام الدراسي الحالي والأعوام الدراسية المقبلة، واطلع الهاجري خلال جلسة نقاشية مع مسؤولي وأعضاء هيئة التدريس بجامعة كارنيجي ميلون على الإنجازات والأنشطة والفعاليات التي نظمها وشارك فيها المركز منذ تدشينه.

وأكد السيد سعيد الهاجري أن إنشاء مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة بجامعة كارنيجي ميلون في قطر، جاء بتوجيهات من معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، دعماً لأهداف رؤية قطر الوطنية 2030 وتحقيقاً لاستراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018-2022، والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة.

وأضاف الهاجري، في تصريح صحافي، بأن المركز يحظى باهتمام ومتابعة مستمرة من سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية؛ لتحقيق أهدافه في الارتقاء بمهارات طلبة المدارس في مجال الحوسبة، وتشجيعهم على الابتكار والإبداع والتفكير النقدي، والتوجه للتخصصات العلمية، وإعدادهم وتأهيلهم للتعامل مع تقنيات المستقبل.

وأشار الهاجري إلى أن إنشاء المركز يأتي في إطار اهتمام مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية بقطاع التعليم، وحرصها على بناء وتعزيز شراكاتها مع مؤسسات المجتمع المختلفة، ولا سيّما المؤسسات التعليمية؛ تحقيقاً لرؤيتها «صحة وتعليم لحياة أفضل».

وأشاد الهاجري بجهود إدارة وأعضاء هيئة التدريس بجامعة كارنيجي ميلون في قطر، لتفعيل دور مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة وتعزيز أنشطته في المجتمع؛ معرباً عن فخره واعتزازه بما يقوم به المركز في نشر التوعية بأهمية تعليم علوم الحاسوب وغرس ثقافة الحوسبة في نفوس النشء. من خلال تدريس المركز لبرنامجي «أليس الشرق الأوسط» و«مايند كرافت».

ومن جانبه، ثمّن البروفيسور مايكل تريك -عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر- دعم مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لبرنامج علوم الحاسوب، ونشر تدريس برنامج «أليس الشرق الأوسط» في المدارس الحكومية والخاصة؛ مشيراً إلى أنه لولا دعم مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية لتوقّف نشر وتقديم البرنامج لطلاب المدارس.

وقدّم البروفيسور مايكل تريك درعاً تذكارية باسم جامعة كارنيجي ميلون في قطر إلى السيد سعيد مذكر الهاجري -عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي- تقديراً من الجامعة لجهود مؤسسة جاسم وحمد بن جاسم الخيرية في نشر ثقافة تعليم علوم الحاسوب في قطر.

ومن جانب آخر، أشار الدكتور ثاقب رزاق -الأستاذ المساعد لعلوم الحاسوب بجامعة كارنيجي ميلون في قطر، ومدير مشروع برنامج أليس الشرق الأوسط- إلى أن مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة يوفر مادة علمية لتدريس مادة البرمجة «أليس الشرق الاوسط»، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، استفاد منها من 5500 طالب وطالبة في المدارس الحكومية، كما تم تدريب 60 معلماً ومعلمة في 48 مدرسة حكومية خلال العام الدراسي 2018-2019.

في حين يعمل المركز على تدريب وتعليم 300 طالب ومعلمين في 8 مدارس، خاصة في الدولة على أساسيات علوم الحاسب الآلي. وأضاف د. رزاق: «يسعى المركز ضمن خططه المستقبلية، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، إلى توسيع قاعدة تدريس مادة البرمجة (أليس) في المسارات التعليمية المختلفة بالمدارس، مع زيادة عدد المدارس الحكومية والخاصة المشاركة في البرنامج، لزيادة الوعي بأهمية علوم الحاسب الآلي في بناء الدولة الحديثة والمساهمة في خطط التنمية المستدامة».

مشيراً إلى أن المركز يعمل على عقد اتفاقيات تعاون مع وزارات التعليم في عدد من الدول الخليجية والعربية لتدريس وتطبيق برنامج «أليس الشرق الأوسط».

وأكد د. ثاقب أن برنامج «أليس الشرق الأوسط» هو البرنامج الوحيد للبرمجة التفاعلية بالرسوم المتحركة ثلاثية الأبعاد، الذي يتم تدريسه في المدارس القطرية. وسيقيم المركز مسابقة «أليس للشرق الأوسط» لطلبة المدارس يوم 12 مارس 2019 المقبل، ويتوقع مشاركة حوالي 300 طالب وطالبة في المنافسات، وحضور قرابة 3000 آلاف طالب وطالبة للفعاليات التي من المقرر أن تقام في مركز قطر الوطني للمؤتمرات.

وأوضح البروفيسور خالد هراس -الأستاذ المشارك في قسم علوم الحاسوب بجامعة كارنيجي ميلون ومدير برنامج «مايند كرافت»- بقوله: «يدعم مركز حمد بن جاسم لتعليم علوم الحوسبة برنامج (مايند كرافت)، الذي يهدف إلى تشجيع طلبة الثانوية العامة على الانخراط في مجال برمجة الروبوت، والابتكار، والتفكير الإبداعي، وحل المشكلات بطرق مبتكرة». وأضاف: «نظم برنامج (مايند كرافت) خلال الفصل الدراسي الأول لعام 2018، ورش عمل تعريفية في 42 مدرسة ثانوية، شارك فيها حوالي 509 طلاب من الجنسين، كما ينظم القائمون على البرنامج زيارات ميدانية للمدارس لتعريفهم بأهداف البرنامج، وتشجيعهم على المشاركة في المحاضرات وورش العمل التي يقيمها على مدار العام».

كما يلي: غرفة عُمان تتطلع للاستفادة من تجربة قطر في التحكيم التجاري

مصدر: alarab.qa

حصة في الشبكات الاجتماعية:

تعليقات - 1
تعليقات العرب

13 يناير, 2019 12:03 ص

تعليقات الفيس بوك